ما هو التشنج المهبلي؟

الجنس

إنها ربما فكرة غير سائدة، لكن ماذا لو أخبرناكِ أن التشنج المهبلي هو طريقة جسدكِ المذهلة لحماية نفسه؟

closed leg

التشنج المهبلي تجربة مخيفة ومربِكة لنساء كثيرات، فهو يمنعهن من ممارسة الجنس وإتمام الزواج، وإيلاج السدادات القطنية أثناء الحيض، أومن الخضوع لفحوصات طبية مهمة، الأمر الذي قد يشعرهن بفقدان القدرة على التحكم بأجسادهن.

إن كنتِ تمرين بتجربة مشابهة، اعلمي أنكِ لست وحيدة. استمري بالقراءة لمعرفة المزيد.

ما هو التشنج المهبلي؟

إنه تشنج لا إرادي متكرر أو مستمر لعضلات المهبل، يجعل الإيلاج بالنسبة للمرأة صعبًا ومؤلمًا. وبرغم أن الأعراض المرتبطة بهذا التشنج أعراض جسدية، إلا أنه ينتج عن حالة نفسية محورها الخوف من الإيلاج.

‎إن كنا خلال نشأتنا تلقينا أفكارًا سلبية عن الجنس تنعته بالقذارة وتعتبره مصدرًا للعار والألم، فإن احتمال تبنينا لتلك المعتقدات، بوعي أو بغير وعي، يبقى واردًا وقد يتكوّن لدينا إذ ذاك شعور خوف من التجربة. فتتوتر أجسادنا حين نمارس الجنس وفي لحظة الإيلاج، ويغدو الجماع مؤلماً يفوق الاحتمال. تنشأ هذه الحالة بغض النظر عن مشاعرنا تجاه شركائنا، إذ لا يمكننا في لحظة وبسحر ساحر التغلب على مشاعر الخوف والمعتقدات التي ترسخت في أذهاننا طوال عقود.

ما أنواع التشنج المهبلي؟

للتشنج المهبلي نوعان: أولي وثانوي.

الأوَّلي: حين تشعر المرأة بالألم مع كل عملية إيلاج.

الثانوي: حين يكون الإيلاج حدث في تجارب سابقة من دون ألم، ثم غدا فيما بعد صعبًا أو مستحيلًا. 

ما سبب التشنج المهبلي؟

علينا التذكر دائمًا أن لكل خللٍ علة؛ أي أن جسدكِ يطوّر التشنجات المهبلية لغرض معين، وهو حمايتك. قد تنشأ ردة الفعل هذه بعد تجربة مؤلمة، أو نتيجة أفكار وتصورات خاطئة عن الجنس استقيتِها من عمر مبكِّر.

كذلك تنشأ حالة التشنج المهبلي للأسباب التالية:

١. الاعتداء الجنسي أو الصدمات السابقة

٢. الجنس المؤلم

٣. الفحص المهبلي المؤلم

٤. الصدمة أثناء الولادة

٥. حالات طبية مختلفة، كعدوى المسالك البولية المتكررة، أو عدوى الخميرة، أو الآلام المزمنة، أو انتباذ بطانة الرَّحِم.

هل يمكن علاج التشنج المهبلي؟

رحلة التعافي من التشنج المهبلي تتضمن معالجة الأعراض الجسدية، والأهم من ذلك محاولة إعادة شعور الأمان لجسدك وإقناعك بأن آليات الدفاع ما عادت تفيد وحان وقت التخلي عنها.

‎علاجات التشنج المهبلي ممكنة، ونسبة نجاحها مرتفعة. تختلف وسائل العلاج باختلاف الحالات، وتتضمن العلاج الطبيعي الذي يستهدف منطقة الحوض، و العلاج النفسي، أو التدخلات الطبية، أو مزيج من هذه العلاجات في وقت واحد. وننصحكِ بالاستعانة بمتخصصي الصحة الجنسية أو خبراء العلاج النفسي لتقييم حالتك.

سنخصّص مصدرًا لاستكشاف أنواع علاج التشنج المهبلي المختلفة. أنشئي حسابكِ على منصّة موج لتصلكِ آخر المصادر.

ملاحظة أخيرة


إن كنتِ تعانين الألم أثناء ممارسة الجنس ولستِ متأكدة إن كان ذلك بسبب التشنج المهبلي، ننصحكِ بقراءة هذا المصدر الذي يتعمق في العوامل الفيزيولوجية والنفسية المحتملة التي قد تسبب الجنس المؤلم. وتذكري دائمًا أن طلب الدعم من المختصين ومحاولة فهم حالتكِ هما خطوتان مهمتان نحو استعادة التحكم بصحتك الجنسية.

هل استفدتِ من هذا المصدر؟

.هل وجدتِ إجاباتٍ لأسئلتك؟ أم فاتنا ذكر معلومة ما؟ شاركينا رأيك

هناك خطأ! الرجاء المحاولة مرة أخرى

.شكرًا على مشاركة ملاحظاتك واقتراحاتكِ

نعمل باستمرار على مصادر جديدة، لذا لا تنسي الاشتراك في نشرتنا البريدية لنعلمكِ بكل .جديد

انشئي حسابًا
تصفّحي محتوى رحلاتنا المخصصة، وانضمي إلى مجتمعنا، واحتفظي بالمصادر، واكتشفي كل ما نقدمه.

ابدئي الآن

slim