جسم

دليلكِ إلى الفرج والمهبل

المهبل #الفرج #اكتشاف_الذات#

نشأت الكثيرات منا، دون الحصول على التعليم الضروري الذي يساعدنا على فهم أجسادنا وجنسانيتنا، ومن دون التشجيع على أي شكل من أشكال الحديث عن هذه المواضيع أو التعرّف عليها. كثيرًا ما نشعر نتيجة لذلك، بالانفصال والإغتراب عن هذا الجزء من حياتنا، مما قد يمنعنا من التعبير عن أنفسنا بشكل كامل جنسيًا، أو الاستمتاع بالعلاقة الحميمة مع الشريك، أو حتى تشخيص حالات صحيّة خطرة قد تشكل تهديدًا على حياتنا. حان الوقت لكي تتعرفي على فرجك ومهبلك.

ما الذي ستتعلميه

مدخل إلى النشوة الجنسية لدى النساء

ذات

دليلكِ إلى نشوتكِ الجنسية

#النشاط_الجنسي #النشوة #اكتشاف_الذات
مدخل إلى النشوة الجنسية لدى النساء

لا يزال موضوع متعة النساء ونشوتهن، موضوعًا محرما في العالم العربي. نادرًا ما نتعلم  في مرحلة النضوج عن المتعة وتصورات وتعقيدات النشوة الجنسية للإناث. هناك نساء منّا لم يشعرن في حياتهن بالنشوة الجنسية، ونساء أخريات في علاقات ينصبّ فيها التركيز الوحيد للجنس على متعة الشريك. يغير استكشاف هذا الجزء من أنفسنا وفهمه وامتلاكه، علاقتنا بأجسامنا وشركائنا.

ما الذي ستتعلميه

  • بماذا نحس أثناء النشوة الجنسية؟
  • الأنواع المختلفة للنشوة، وكيف نصل إليها
  • لماذا تجد بعض النساء صعوبات في الوصول إلى النشوة الجنسية
  • كيف تتحدثين مع شريكك عن المتعة
  • كيف تحصلين على نشوة أفضل

تنبيهلا يقدم هذا الدليل نصائح طبية، بل يقتصر على تقديم المعلومات، ولا يعدّ بديلاً عن الاستشارة الطبية المتخصصة أو التشخيص أو العلاج. لا تتجاهلي النصائح الطبية والعلاجات المتخصصة بسبب شيء قرأته على هذا الموقع.

مقدمة: تاريخ موجز للنشوة الجنسية لدى النساء

كانت بعض الحقبات من التاريخ البشري تحتفل بالنشوة الجنسية لدى النساء، فيما أسيء فهمها في بعض الحقبات الأخرى، وفي أحيان أخرى، شُيطنت وحوربت. إليكِ عينة صغيرة من الحقبات الرئيسية في التاريخ التي شكلت فهمنا وزادت إدراكنا للمتعة لدى النساء.

النشوة الجنسية النسائية عبر التاريخالنشوة الجنسية النسائية عبر التاريخ
معلومة مسليّة
كانت "الهستيريا" في القرن التاسع عشر، المعروف أيضًا باسم العصر الفيكتوري، تشخيصًا يُعطى للنساء اللواتي يعانين من أي  اضطراب نفسي. اشتُقت كلمة هستيريا من الكلمة اليونانية "هيستيرا"، والتي تعني الرحم، وكانت مصطلحًا شاملاً يستخدم لوصف أي حالات لا يمكن تفسيرها لدى النساء (مثل الصرع أو النوبات أو الإجهاض أو فقدان الشهية)، وكانت "الهستيريا" تُعزى إلى مفاهيم سخيفة مثل الرحم غير الطبيعي، أو "الرحم المتجول"، وظلت تشخيصًا طبيًا معترفًا به في الولايات المتحدة حتى الخمسينات من القرن الماضي.

تطرح إحدى الفرضيات الشائعة -ولكنها غير مؤكدة- أن الأطباء الفيكتوريين كانوا يعالجون مرضاهم من النساء عبر تحفيزهنّ على الوصول إلى النشوة الجنسية، وأن هذا كان في الواقع سبب اختراع الهزاز!

يعد موضوع متعة الإناث اليوم ما أكبر المحرمات في العالم العربي، لكن هذا لم يكن الحال دائمًا. عثرنا أثناء بحثنا لإتمام هذا الدليل، على العدين من النصوص التي تعود للعصور الإسلامية الذهبية، والتي تناقش وتصف الجنس والمتعة لدى النساء بطرق رائعة. 

يعتبر كتاب "الروض العاطر في نزهة الخاطر"  واحدًا من هذه الكتب، ولعله أشهرها، وقد ألفه العالم والأديب محمد بن محمد النفزاوي في القرن الخامس عشر في تونس، بناءً على طلب الحاكم عبد العزيز المتوكل، الذي كان حاكم تونس في ذلك الوقت. نورد لكِ هنا بعض المقتطفات من الكتاب: 

”رأيت النساء يشتهين من الفتى خصالاً لا تكاد إلاّ في الرجال تكون
شـباباً ومالاً وانفراداً وصـحـةً ووفـر مــتـاع في الـنكاح يدوم
ومن بعد ذا عجز ثـقـيل نزولـه وصدر خفـيـف فـوقـهن يـعـوم
وبطيء الإرهاق لأنّه كــلـما أطــال أجاد الـفـضـل فـهو يدوم
و من بعد إرهاق يـفـيق مـعجلاً فـيـأتـي بـإكرام عـلـيـه يـحوم
فـهذا الذي يـشفي النساء ينكحه ويزداد حبـاً عـنـدهـن عــظـيم“

”إذا أردت الجماع فالق المرأة علي الأرض وهزها إلى صدرك مقبلا لفمها ورقبتها مصا وعضا وبوسا في الصدر والنهود والأعكان والأخصار وأنت تقبلها يمينا وشمالا إلى أن تلين بين يديك وتنحل فإذا رأيتها علي تلك الحالة فأولج فيها أيرك فإذا فعلت ذلك تأتي شهوتكما جميعا وذلك يقرب الشهوة للمرأة.“

على مدى قرون عديدة، استبدلت مجتمعاتنا الاحتفال بالجنس الأنثوي والمتعة التي يظهره هذا الكتاب، بمحاولة قمعها، وبممارسات مثل تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية (الختان) وجرائم الشرف.

هل تعلمين أن معدلات الختان في بعض الدول العربية لا تزال تصل إلى ما يقارب ال ٩٠٪ من تعداد النساء؟ 

أثر هذا النهج على الطريقة التي نتعلم بها عن المتعة في المدارس في العالم العربي. أثناء مراهقتكِ، كان من المرجح أنك - مثلنا جميعًا - كنتِ وقعت في واحد من هذين الموقفين: إما أنك لم تتلقي أي تربية جنسية في المدرسة على الإطلاق، أو أنك تعلمت عن السائل المنوي و تخصيب البويضة، وعن الدورة الشهرية وآلامها، وضرورة الحذر لتجنب الحمل. لم نتعلم أبدًا عن المتعة ، والتخيلات ، ولم نتعلم أبدًا عن تعقيدات النشوة الجنسية للإناث.

محادثة تيد: قضية البذر

تكون النتيجة واحدة في كلا الحالتين، وهي أننا نشأنا مع غياب شبه معدوم لفهم المتعة لدى النساء. تحاول الكثيرات منا، في وقت لاحق من حياتنا، أن يعوّضن عن هذا النقص في المعرفة عبر خلال المحادثات مع الصديقات، وأفلام هوليوود، والمواد الإباحية، وغالبًا ما تترك لنا تلك المصادر صورة غير واقعية عن لماهية النشوة الجنسية لدينا.

تجد الكثيرات منّا لذلك صعوبة في تحقيق إمكاناتهن الجنسية الكاملة، وفي التواصل مع الشريك في السرير، وتقدير المتعة ومعرفة قدرتنا على الوصول إليها.

نؤمن في موج، بحق جميع النساء في فهم هذا الجانب من أنفسهن والتعرف عليه، في وقتهن الخاص وبشروطهن الخاصة.

بماذا نحس أثناء النشوة الجنسية؟

تعتبر النشوة رد فعل جسدي على التحفيز الجنسي الجسدي أو الذهني. عندما تُثار المرأة جنسيًا، يزداد تدفق الدم إلى أعضائها التناسلية، وتتقلصّ عضلاتها، وقد يزيد معدل ضربات قلبها وتنفسها أيضًا. قد تتعرق المرأة خلال هذا التصاعد في الأحاسيس أيضًا، ويثقل تنفسها، وترتعش شفتاها،  في نقطة الذروة، أو النشوة، يتم إطلاق كل هذا التوتر. يختلف الشعور من امرأة إلى أخرى، ولكنه غالبًا ما يتميز بإطلاق ممتع وتقلصات عضلية قد تتضمن تقلصات مهبلية، كما وتشهد بعض النساء مما يسمى بالـ"التدفق" ، أو القذف الأنثوي.

يُطلق بعد ذلك الإندورفين في مجرى الدم، ليعطي مشاعر الفرح والخفة والدفء، وعادةً ما تختلف شدة النشوة، فقد تجدين بعضها مذهلًا وشديد الروعة، فيما يكون البعض الآخر أكثر اعتدالًا.

كيف نصل إلى النشوة؟

يعتبر تحفيز البظر الطريقة الأكثر شيوعًا للوصول للنشوة الجنسية لدى النساء، إذ يحتوي البظر على آلاف النهايات العصبية، مما يجعله  شديد الحساسية عند اللمس. ليس البظر مجرد "زر" صغير بين ساقي المرأة، بل هو في الواقع عضو داخلي أكبر بكثير، وهو لا يزال مجهولًا لمعظم الناس. علينا أن نفكر في البظر كأنه جبل جليدي، لا يظهر منه فوق السطح إلا جزء صغير. 

بنية البظر

يمكن أن يكون تحفيز البظر خارجيًا عبر الحشفة الظاهرة أو على طول الفرج، أو داخليًا إذ يقع معظم البظر تحت الجلد ويمكن تحفيزه من خلال الإيلاج.

لاحظ العلماء بأن البظر يشبه القضيب بشكل كبير من حيث الشكل والوظيفة لجهة الإثارة الجنسية، إذ ينتصب كلا العضوين عند الإثارة.

معلومة ممتعة
هل تعلمين بأن البظر قد يمتدّ حتى ١٢ سم داخل جسمك؟

بالإضافة لهذه الطرق، هناك العديد من الطرق أخرى للوصول إلى النشوة، لكنها أقل شيوعًا، فقد تصل بعض النساء إلى النشوة عبر تحفيز الثديين، إو المنطقة المحيطة بالشرج، أو أي من المناطق الحساسة الكثيرة في الجسد. القاعدة الأهم هي أن كل امرأة تختلف عن الأخرى، لهذا، فإن أفضل طريقة لاكتشاف ما تحبينه هي أن تجربي بنفسكِ. إذا كنتِ مهتمة بمعرفة ما يثيرك، جربّي أن تصلي إلى النشوة واكتشفي بنفسك ! 

هل توجد أنواع مختلفة من النشوة؟

من حيث المبدأ، نعم. كما ذكرنا أعلاه ، يمكن أن تشعري بالنشوة الجنسية عند تحفيز البظر، كما يمكن الوصول إلى النشوة عبر الثديين،  وهناك نوع آخر، وهو النشوة التي تأتي عند تحفيز عنق الرحم (مدخل الرحم الموجود في أعلى المهبل).

ترتبط قدرتك على الوصول إلى هذه الأنواع من النشوة ارتباطًا وثيقًا ببنيتك الجسدية، مثل مدى بُعد البظر عن المهبل،  أو عدد النهايات العصبية لديكِ، ومدى حساسية أجزائك المختلفة. من المهم ملاحظة أن مراحل دورتك الشهرية تؤثر أيضًا على أنواع النشوة وقوّتها.

معلومة ممتعة
يمكن أن تختبر النساء، على عكس الرجال، نشوات جنسية متعددة ومتوالية. هل أحسست بها قبلًا؟

ما هو الفرق بين النشوة المهبلية ونشوة البظر؟ 

تنبيه: غالبية النساء لا يصلن إلى النشوة المهبلية، بل إن واحدة بين كل أربع نساء، أي ما نسبته 25% فقط يختبرن النشوة الجنسية خلال الجماع من دون أي تحفيز للبظر - بغض النظر عن المدة التي تستغرقها العلاقة، أو هوية الشريك، أو إحساس المرأة ومدى شعورها بالراحة أثناء الجماع.

ترغمنا وسائل الإعلام والمواد الإباحية، والمجتمع الأبوي وغيرها من الوسائل على الإعتقاد الخاطئ بأن النشوة الجنسية التي تحدث عند الإيلاج، أو ما يعرف بالنشوة المهبلية هي أكثر أشكال التعبير الجنسي صحة واتزانًا، ونتيجة لذلك، تشعر الكثيرات منا بأن هناك مشكلة إذا لم نتمكن من الوصول إلى النشوة الجنسية عبر الإيلاج وحده. قد تشعرين بأن الجميع يحصلن على النشوة المهبلية إلا أنتِ، لكنك لست وحدكِ، إذ تحتاج ٧٠-٧٥٪ من النساء إلى تحفيز البظر من أجل الوصول إلى النشوة الجنسية.

بالإضافة إلى ذلك، وجدت الأبحاث الحديثة أن النشوة المهبلية هي في الأساس نشوة في البظر، إذ تزيد فرص تخفيز البظر كلما اقترب البظر من فتحة المهبل. (تذكري أن غالبية البظر تقع تحت الجلد، كما هو موضح في الرسم أعلاه).

لا يزال هذا الأمر موضع جدال وخلاف بين علماء وخبراء الجنس، نؤمن في موج إيمانًا راسخًا بوصول كل مرأة إلى ما يناسبها ويريحها، دون أن تقلق أو أن تبحث عن مثال أو صورة معيّنة للجنس. 

فوائد النشوة الجنسية

أصبحنا في عام ٢٠٢١، وما زلنا لا نعرف بالتحديد سبب النشوة الجنسية لدى النساء. في حين أن للنشوة الذكورية دور وهدف واضحان للغاية في عملية الإنجاب (أي عملية نقل الحيوانات المنوية) إلا أن النشوة الجنسية الأنثوية بلا فائدة إنجابية. بدلًا من ذلك، هناك عدد من النظريات المتباينة والمتضاربة في بعض الأحيان حول هذا الأمر. يعتقد بعض العلماء أن النشوة كانت ضرورية في السابق لإطلاق البويضة وأن الجسد الأنثوي قد تطور منذ ذلك الحين لإطلاقها تلقائيًا دون الحاجة إلى النشوة الجنسية. تقترح نظرية أخرى، أنه نظرًا لأن نمو الذكور والإناث يبدأ بنفس النسيج الجيني في الرحم، فللنساء ببساطة رعشات كما للرجال.

تفترض كلتا المدرستين الفكريتين أن النشوة الأنثوية اليوم لا تخدم أي غرض حقيقي. وفقًا للباحثين في جامعة روتجرز في الولايات المتحدة، من الصعب تخيل ذلك. يوضح البروفيسور باري كوميساروك: "يتم تنشيط كل النظم في الدماغ تقريبًا أثناء النشوة عند النساء."، "إنها ظاهرة كبيرة، لا بد أن لها وظيفة."

اقترحت نظريات أخرى أسبابًا ووظائف مختلفة، ومنها الترابط من خلال المتعة، والسيطرة على الألم، وتعزيز المناعة. مهما يكن السبب، هناك شيء واحد واضح ومؤكد: علينا أن نكتشف ونتعلم الكثير عن جسد المرأة.

وبينما يتجادل العلماء حول اسباب النشوة، نود أن نركز على أسباب حبنا لها وامتناننا لوجودها!

النشوة ممتعة، ولهذا في حد ذاته فائدة

إذ يمكن للإفرازات الهرمونية التي تزيد من السعادة أن تحسن مزاجك، وأن تخفف الألم والتوتر، وأن تعزز المناعة، وأن تساعدك على النوم بشكل أفضل.

يرتبط هرمون آخر بقوة بالنشوة الجنسية وهو الأوكسيتوسين، المعروف أيضًا بـ "هرمون الحب". ثبت أن هذا الهرمون يجعلنا أكثر تعاطفًا وحبًا وانفتاحًا على مشاعرنا، ويلعب دورًا رئيسيًا في مساعدة الشركاء على الترابط وعلى بناء علاقات طويلة الأمد ، كما يساهم في تخفيف التوتر والضغوطات.

 تتعدد الفوائد الأخرى لهزات الجماع، ومنها على سبيل المثال لا الحصر، زيادة تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك منطقة الحوض، وزيادة الضخ في القلب، مما يساهم في جودة صحتك بشكل عام.

أخيرًا، يمكن أن تساعد الانقباضات العضلية المرتبطة بالنشوة الجنسية في تقوية قاع حوضك، وإعطائك تحكمًا أفضل في وظائف المثانة.

مخاوفك الأكثر بحثاً على Google

لا أستطيع الوصول إلى النشوة الجنسية.
يمكنني الوصول للنشوة  بمفردي، ولكن ليس مع الشريك.
أصل إلى النشوة في مرات أقلّ من شريكي 
أشعر بالإحباط بعد النشوة الجنسية

فجوة النشوة الجنسية

وفقًا لبحث يعود تاريخه إلى عام ٢٠١٠، تميل النساء -في العلاقات بين الجنسين- للقول إن الجنس لم يكن ممتعًا في العام الماضي، أربع مرات أكثر من الرجال في العلاقة، في حين يصل الرجال إلى  ٢٠-٥٠٪ نشوة أكثر من النساء في العلاقة. لماذا يا ترى ؟

فجوة النشوة الجنسيةفجوة النشوة الجنسية

تعود أسباب ذلك أولًا ، إلى حقيقة أن ٧٥٪ من النساء يحتاجن إلى تحفيز البظر من أجل الوصول إلى النشوة الجنسية، مما يعني أن معظمنا لن يصلن إلى النشوة من الإيلاج وحده. ولسوء الحظ، ترسم وسائل الإعلام، والصناعات الإباحية - وهي المصادر التي تتعلم الكثيرات منا عن الجنس عبرها- صورة غير واقعية للجنس، إذ يكون السيناريو الذي تصوره غالبًا على الشكل الآتي: يقبّل الرجل المرأة (في بعض الأحيان)، ثم يدخل القضيب إلى المهبل، وبعد مدّة وجيزة ، يصل كلا الشريكين إلى النشوة، أحيانًا في وقت واحد حتى. يُعتبر هذا السيناريو، شديد البعد عن الحقيقة لدى معظم النساء.  

تمنع مثل هذه السيناريوهات والخرافات التي تغذيها المواد الإباحية والإعلانات العديد من الرجال من معرفة الطرق التي تجعل التجربة ممتعة للشريكة - ولا تساعدهم كذلك حقيقة أن النساء أحيانًا يزيّفن النشوة. بالإضافة إلى ذلك، يسهم كل ذلك في إحساس النساء بأنهن يعانين من خطب ما، إذا لم يستطعن الوصول إلى النشوة عند الطلب. 

ارفعي يدكِ إذا سبق لك أن زيفت النشوة الجنسية لأحد الأسباب التالية:

ليست هذه إلا بعض الأسباب التي تجعلنا نفضل أحيانًا تزييف النشوة والتظاهر، ولكن ماذا لو قلنا لك بأن التظاهر يقلل فرصك في تعميق علاقتك بشريكك، بالإضافة إلى الضرر الذي يحدث له وللنساء الأخريات. يستحق الرجال أن يعرفوا أن نشوتك لا تأتي دائمًا بسهولة، كما هي بالنسبة لهم وأن يتعلمّوا كيفية تبادل المتعة.

حسنًا، يمكنكِ أن تُنزلي يدك، وأن تقرأي هذه النصائح التي قد تساعدك في التواصل مع شريكك حول هذه المواضيع. 

النصيحة الأولى

عليكِ أن تعرفي الأشياء التي تعجبك عندما تكونين بمفردك، لكي تتمكني من توضيحها بعد ذلك لشريكك. حاولي قضاء بعض الوقت في التعرف على جسدك وتخيّلاتك.

النصيحة الثانية

الآن، وبعد أن تعرفتِ على الأمور التي تُعجبك، عليك أن تعرفي كيفية الحديث عنها وإيصالها للشريك.  يعتبر اختيار الوقت المناسب أحد أهم العوامل في التواصل، بالإضافة إلى اعتماد طريقة غير اتهامية، تكون نابعة من صدق مشاعرك. صارحي الشريك بحقيقة أن الجنس لم يكن ممتعًا لكِ، ولا تخافي أبدًا من طلب ما تريدين.

النصيحة الثالثة

في الظروف المثالية ، سيسمعك الشريك بانفتاح، وسيسعى لاكتشاف ما يعجبك، ولاستكشاف لذاتك معك. أما إذا أحس شريكك بمشاعر الإتهام أو الفشل، وحاول إبعاد اللوم عنه، فيمكنك مصارحته بالإحصائية التالية: تحتاج ٧٥٪  من النساء إلى تحفيز البظر من أجل الوصول إلى النشوة الجنسية. أنتِ لستِ الاستثناء، أنتِ القاعدة. الآن، وبعد أن أدرك شريكك ذلك، يمكنك البدء بتجربة العديد من الوضعيات والأدوات التي ستوصلك إلى النشوة الجنسية.

معلومة مسلية
يؤدي الجنس الفموي، في أي نوع من الإتصال الجنسي، سواء كان مع شرك طويل الأمد، أو في علاقة أولى، إلى مضاعفة فرصك في الوصول إلى النشوة الجنسية. 

 

النصيحة الرابعة

من المهم أن تكوني واضحةً حول ما يعجبك وما تريدينه في غرفة النوم، ولكن قول ما تريدينه بطريقة إيحائية، قد يساعد شريكك على الشعور بالمزيد من الشراكة والتواصل.  يمكنك أن تقولي مثلًا، "أود حقًا أن نجرب هذه الوضعية، أو اللعبة الجديدة معًا."

النصيحة الخامسة

لا تنسي أن تستمتعي!

ملاحظة
علينا أن ننتبه إلى أن هذه الفجوة لا ترتبط بقدرة النساء أو رغبتهن على الوصول إلى النشوة الجنسية، إذ تصل معظم النساء، إلى النشوة الجنسية بنفس السرعة لدى الرجال، عند إمتاع الذات، أي بعد أربع دقائق تقريبًا. تفنّد هذه الحقيقة الخرافة التي تزعم بأن النشوة الجنسية تأتي بشكل أسهل لدى الرجال، وتؤكد لنا شيئًا مهما: يصل النساء والرجال إلى النشوة بنفس السرعة والسهولة، إذا ما توفرت العوامل المناسبة.

كيفية الوصول إلى النشوة بشكل أفضل، ومرات أكثر

لوحدِك

مارسي اكتشاف ذاتِك وإمتاعها.

لا يمكننا التشديد بما يكفي على فوائد اكتشاف الذات. يتمتع جسمك بقدرة هائلة على الإمتاع، وإمتاع الذات هو الطريقة المثلى للتعرف على الجسد، واكتشاف الأشياء التي تعجبك، وتلك التي تُزعجك. سيساعدك إمتاع الذات أيضًا على التواصل مع شريكك حول ما تفضليه، هل تحبين تحسس حلماتك مثلًا، أم أن فخذيك من الداخل أكثر حساسية؟

أضيفي المزيد من الخطوات.

بدلاً من ملامسة البظر مباشرةً، حاولي إضافة المزيد من الخطوات وملامسة المزيد من أجزاء الجسم لتكثيف تجربتك.
يمكنك على سبيل المثال، البدء بتدليك الثديين، أو بمداعبة الجزء الداخلي من فخذيك قبل التوجه نحو الفرج. عند مداعبة الفرج، تذكري أن بظرك ليس الجزء الوحيد الذي يحتوي على نهايات عصبية حساسة، إذ تُعتبر الشفتان الداخلية والخارجية، والمنطقة المحيطة بالبظر مناطق تحمل الكثير من اللذة أيضًا. حركي أصابعك وخذي وقتك لحين الوصول إلى البظر.

انظري إلى فرجك في المرآة.

ينتظرك عالم من العجائب بين رجليك، قد تشعرين بالدهشة أو الذهول، إذا كانت هذه المرة الأولى التي تنظرين فيها إلى فرجك في المرآة. كلما نظرتِ إليه أكثر، كلما أصبحتِ أكثر دراية بمظهر فرجك الفريد، وكلما بدأت بتقديره بشكل أكبر. انظري إلى فرجك عندما تكونين مُثارةً، وعندما لا تكونين، وابحثي عن التغيرات الفسيولوجية (كتضخم الشفرين مثلًا) لفهم تأثير الإثارة على جسمك.

مارسي المتعة الذاتية بوعي.

نقضي معظم يومنا بالتفكير وبالأفعال، لكننا لا نخصص إلا وقت قليل للشعور. تزدحم الأفكار السلبية، والعار، والواجبات والرغبات أحيانًا في عقولنا، لكن المتعة تتطلب أن تتخلي عن كلّ ذلك وأن تغوصي في الشعور بجسدك.

لممارسة المتعة الذاتية اليقظة أو الواعية، خصصي بعض الوقت للمتعة، دون أن تتعجلي، أن أن تقلقي من أن يقاطعك شيء أو أحد ما.  ركزي على أحاسيسك، واستمعي إلى جسدك، بدلًا من التفكير بما يفترض أن تشعري به.

استعملي المزلق الحميمي عند إمتاع الذات.

يمكن أن تساعد المزلقات في إضفاء سلاسة على التجربة عبر السماح لأصابعك (أو أي أداة تختارينها) بالانزلاق بين أجزاء الفرج. إذا كنتِ تعانين من جفاف المهبل ستساعدك المزلقات على جعل مداعبة المهبل أكثر متعة، بالأخص إذا كنتِ تستخدمين لعبة.

استعملي المزلق الحميمي عند إمتاع الذات.

تقدم معظم الشركات المصنعة للمزلقات تركيبات إضافية يمكن أن تخلق أحاسيس إضافية، مثل الدفء أو الوخز الخفيف، والتي يمكن لها أن تضيف بعض الإثارة والتنوع إلى تجربتك.

مع الشريك

التواصل ثم التواصل ثم التواصل

لا يمكننا التشديد بما يكفي على أهمية التواصل والحميمية، إذ يعتبرا المفتاحين الأساسيين لنشوات أفضل وأكثر تكرارًا. لا تخافي من أن تطلبي ما تريديه ، وأن تعبري عن نفسك في غرفة النوم، وأن تقولي أشياء مثل "أحس بشعور رائع عندما تفعل ذلك، من فضلك لا تتوقف". أما إذا بدا لك أن الشريك قد ابتعد عن مناطق لذّتك، فأعيدي توجيهه برفق.

وسّعي تعريفك للجنس.

أظهرت الأبحاث إلى ازدياد احتماليات وصول المرأة إلى النشوة الجنسية عندما يستمر الجنس لمدة خمسة عشر دقيقة أو أكثر، يدفعنا هذا لنفكر في توسيع تعريفنا للجنس. في الواقع ، قد يؤدي تعريفنا للجنس على أنه عملية الإيلاج فقط، إلى تقليل المتعة، وإلى تجربة تنتهي بشكل أسرع، وتكون غالبًا مخيبة للآمال، وتعتمد بشكل أساسي على المدة التي يمكن لشريكك الاستمرار فيها. كما أن التوجه مباشرةً إلى الإيلاج قد يعني أنك في العديد من الأحيان لن تكوني مثارةً بالقدر الكافي مثل شريكك. هناك عالم من المتعة والإستمتاع، أبعد من نطاق القضيب في المهبل. اكتشفي ما يعجبكِ ويعجب شريكك، وافعلا ما يحلو لكما - بغض النظر عن التسميات والتعريفات والتوقعات.

مارسي الجنس بوعي.

يرتكز الجنس الواعي، أو اليقظ، كما المتعة الذاتية اليقظة، على التواجد في اللحظة الحالية وفي الوقت الحالي، والإنتباه إلى جميع الأحاسيس التي تنشأ. لا تقلقي بشأن مظهركِ أو صوتكِ ودعي جانبًا، قائمة الأشياء التي تحتاجين إلى القيام بها في ذلك اليوم.

إن التنبه إلى حواسك الخمس، هو إحد أسهل الطرق التي تؤدي إلى الجنس الواعي، انتبهي لما يفعله شريكك بجسمك، لإحساس جسديكما، لرائحة الجلد، وطعم الشفاه، وصوت تنفسك... اتبعي جسدك ولذّتك. قد يكون الأمر صعبًا في البداية، ولكنك ستعتادين مع الممارسة، وسيصبح الأمر أسهل.

ركزي على البظر

كما ذكرنا آنفًا، تحتاج ٧٥٪ أو أكثر من النساء إلى تحفيز البظر للوصول إلى النشوة الجنسية. يمكنك دمج البظر في تجربتك الجنسية بطرق عديدة، سواء كان ذلك عن طريق الجنس الفموي، أو أثناء الجماع، أو استخدام لعبة مثلًا. كما أنه لا حرج في إمتاعك لبظرك بنفسك أثناء الإيلاج، إذ تشير العديد من النساء إلى أن هذه واحدة من أكثر الطرق فعاليةً للوصول الى النشوة بالتزامن مع الشريك.

ركزي على البظر

جربي أشياء جديدة مع الشريك.

يمكن أن تضيف تجربة الوضعيات والمواقع والأدوات الجديدة المزيد من الإثارة والمتعة على الجنس، ولكنها قد تتضمن أحيانًا بعض الإرهاق أو الحرج، لذا، من المهم أن تتعاملا معها بعقلية المبتدئين. لا تركزا بشدة على النشوة، واستمتعا فقط وتسليّا.

استخدما المزلق.

يمكن أن يكون لاستعمال المزلقات أثناء ممارسة الجنس نفس التأثيرات الإيجابية التي تضفيها على ممارسة المتعة الذاتية. إذا كنتما تستخدمان واقيًا ذكريًا مصنوعًا من مادة اللاتكس ، فتأكدا من شراء مزلق بدون زيت، لأن الزيت قد يؤدي إلى إتلاف اللاتكس.

جربي تأخير النشوة.

تأخير النشوة هو في الأساس عملية بناء النشوة، ولكن مع التوقف قبل الوصول إليها مباشرة، وتكرار ذلك عدة مرات. سنشرح: فلنعطي مثلًا سلّمًا من ١ إلى ١٠، يكون فيه رقم ٠ لإحساسك بلا شيء على الإطلاق،  والرقم ١٠ لوصولك للنشوة. حاولي أن تصلي في اللذة إلى رقم ٧ أو ٨، ثم توقفا أنت أو شريكك لبرهة، يسمح لك ذلك بالعودة إلى رقم ٥ مجددًا، ثم بمعاودة التصاعد مجددًا. عندما تصلين إلى النشوة الجنسية أخيرًا، ستكون أكثر حدة وقوّة ومتعة!  إسألي مجرّب ! 

لا تتظاهري.

كما أوضحنا للتو ، فإن التظاهر بالنشوة الجنسية دون حصولها، هو أمر مضر لك ولشريكك!

تكذيب الخرافات

الخرافة الأولى

بقعة جي

كانت بقعة جي، أو G-spot الشغل الشاغل في التسعينيات وأوائل القرن الواحد والعشرين. أفادت قلّة من النساء المحظوظات بوصولهنّ لنشوة جنسية عبر بقعة حي، في حين حاولت أخريات عبثًا الوصول إلى هذه النشوة. نلاحظ حتى اليوم، بأن أي بحث سريع على google سيعطي معلومات متضاربة حول ما إذا كانت هذه البقعة موجودة أم لا، فيما يصفها أنصارها بأنها بقعة ذات حساسية عالية، تقع على الجدار الأمامي الداخلي للمهبل (باتجاه السرة)، بينما يدعي المنكرون لها بأنها غير موجودة بالفعل. مع أي فريق أنت؟

يفيد الإجماع العلمي اليوم بأن بقعة جي ليست نقطة معينة في الواقع، بل هي منطقة، ووفقًا للباحثين في جامعة روتجرز نيوارك، فإنها لا تشكل كيانًا تشريحيًا واحدًا، بل هي "العديد من الهياكل المثيرة للشهوة الجنسية التي تتركز جميعها في منطقة جدار المهبل الأمامي خلف العانة"، وتشمل كذلك أجزاء البظر الواقعة تحت الجلد.

تشتمل هذه المنطقة أيضًا على غدتين صغيرتين، وهما غدتي "سكين" اللتان تنتجان سائلًا يعمل كمزلق للإحليل، وقد يفسر ذلك سبب إطلاق بعض النساء للسوائل -أو ما يعرف بقذف الإناث- عند تحفيز البقعة جي.

تبقى التجارب الشخصية، هي المقياس الوحيد الذي لا جدال فيه، في حين تظل هذه المنطقة الصغيرة والحميمة موضع نقاش علمي كبير. تشرح النساء اللواتي وصلن إلى النشوة عبر بقعة جي، بأن هذه النشوة تختلف تمامًا عن النشوة الجنسية العادية. تكمن الطريقة الوحيدة لاكتشاف ذلك بنفسك في الاستمرار بالتجربة. فيما يلي طريقتان لتجربة تحفيز البقعة جي بنفسك:

  • لوحدكِ: أدخلي إصبع أو إصبعين في المهبل، في حوالي ثلثي المساحة، وحركيهما كما هو موضح في الرسم التوضيحي أدناه.
G - Spot بقعة جي
  • مع الشريك: يمكنك إرشاد الشريك حول كيفية العثور على هذه المنطقة باستخدام أصابعه، أو يمكنك تجربة الوضعيات العديدة التي ربطتها النساء بالنشوة في بقعة جي، ومنها وضعية راعية البقر أو الوضع الكلابي (doggy style).

تذكري دائمًا، بأنه لا مشكلة في عدم العثور على بقعة جي الخاصة بك، لأن جسدك يمتلئ بعالم من المتعة، معها أو بدونها!

الخرافة الثانية

يمكن لكل امرأة أن تصل إلى النشوة المهبلية.

تفيد دراسات بعض خبراء الجنس والعلاقات، بأن أي امرأة قد تصل إلى النشوة المهبلية، بعد التركيز والممارسة الكافيين، مع ذلك، وكما ذكرنا قبلًا، فإن الإجماع العلمي يجزم بأن هذا التعميم غير صحيح، وأن قدرة المرأة على الوصول إلى أنواع مختلفة من النشوات تعتمد بشكل كبير على بنيتها الجسدية، وبنية أعضائها، مثل مدى قرب بظرها من مهبلها، وأي أجزاء من جسدها تكون أكثر حساسية.

الخرافة الثالثة

تعتبر النشوة المهبلية أفضل من نشوة البظر.

كنا قد ناقشنا هذا الموضوع فيما سبق، إلا أننا نريد أن نطرحه مجددًا هنا، لكثرة الجدل الذي يثيره، إذ تفيد النساء اللواتي وصلن إلى النشوة المهبلية، أو إلى النشوة الآتية من عنق الرحم، بأنهن شعرن بأنها مختلفة، وأنها أكثر حدة من نشوة البظر، إذ تتسع هذه النشوة لتشمل اجزاء كثيرة من الجسم، على عكس نشوة البظر التي تكون مركزّة في مكان واحد. 

ما سبب ذلك إذًا؟ وفقًا للباحثين في جامعة روتجرز، فإن "الأعصاب التي تنقل الإحساس بالبظر تختلف عن أعصاب المهبل والحوض التي تنقل الإحساس المهبلي، لذلك لا يكون مستغربًا أن تختلف أحاسيس النشوات التي تتم عبر تحفيز هذه الأعصاب المختلفة." وفي حين تبدو هذه النشوات مختلفة بالفعل، لا يوجد دليل أو سبب يجعل أحدهما أفضل من الآخر. ركزي على الاستكشاف والتجريب، لمعرفة ما هو أنسب لجسمك الفريد ومتعتك.

الخرافة الرابعة

يجب أن ينتهي الجنس بالنشوة الجنسية.

هذا غير صحيح، يجب أن يكون الجنس بالتراضي، وأن يكون الجنس ممتعًا ، لكن ليس من الضروري أن ينتهي بالنشوة الجنسية. يعتبر هذا المفهوم الخاطئ، المسؤول الأول عن الكثير من الضغط والتوتر الذي يمكن أن يجعل التجربة جنسية غير ممتعة ومقلقة في الواقع. 

من الرائع أن تنتهي تجربتك الجنسية بالنشوة، ولكن من الرائع أيضًا، أن تستمتعي دائمًا، سواءً مع النشوة أو بدونها.

الخرافة الخامسة

يجب على المرأة أن تصرخ أو تئن أو تهتز عند الوصول إلى النشوة الجنسية.

أظهرت لنا الصناعات الإباحية، والأفلام المرأة وهي تصرخ أو تأنّ أو ترتجف أو تظهر على وجهها ملامح معينة عند وصولها للنشوة، لكن الحقيقة تؤكد لنا عدم وجود طريقة واحدة صحيحة لتجربة النشوة الجنسية. قد تصرخ بعض النساء بالفعل، أو قد يرتجفن، ولكن هذه ليست قاعدة عامة.

قد يقلل تركيز طاقتك على أدائك من تجربتك وتفكيرك في النموذج الذي يبدوا عليه الجنس من متعتك، إذ يخرجك من التركيز على جسدك حين تصلين إلى النشوة.

نشوة سعيدة لكنّ جميعاً!

غالبًا ما تكون جدران المهبل، المغطاة بالغشاء المخاطي، ملتصقة ببعضها البعض، لكنها تتسع عند الاستثارة، من حيث الطول والعرض. إذا اسشعرتِ داخل المهبل باستخدام إصبعك، ستجدين أنه غير أملس من الداخل.

للمهبل وظائف متعددة، فهو الممر الذي يخرج عبره دم الحيض من الرحم، والممر الذي يولد منه الأطفال، وهو القناة التي تستقبل القضيب أثناء الجماع وتحمل الحيوانات المنوية وتسهل مرورها إلى الرحم.

إن كنتِ تتساءلين إذا ما كان هذا الدليل مناسبًا لكِ، أو إن كانت معلوماتك حول الفرج والمهبل كافية، ابدئي بإجراء هذا الاختبار السريع:

  • هل سبق لكِ أن استخدمت لقبًا لفرجك أو مهبلك عندما كنتِ طفلة؟
  • هل كان استخدام الأسماء الصحيحة علميًا صعبًا عليكِ في مرحلة البلوغ؟
  • هل شعرت بالإحباط أو التوبيخ من قبل والديك عندما أظهرت اهتمامك بأعضائك الجنسية في الطفولة؟
  • هل شعرت بالحرج من الذهاب إلى الأطباء النسائيين وطرح الأسئلة التي تريدين إجابات واضحة لها؟
  • هل شعرت قبلًا بأن فرجك غير طبيعي أو قبيح أو داكن أو شديد البروز؟
  • هل شعرت بالتوتر من أن يراكِ الشريك وأنتِ عارية؟

هذه ليست سوى بعض الكلمات التي كنّا تستخدمها خلال فترة نشوئنا، لنصف الفرج والمهبل. كنا نعطي أسماءً مستعارةً لأعضائنا الحميمة  بتوجيه من والدينا، ونجمعها كلها معًا تحت اسم واحد لطيف. ماذا كنتِ تسمينها أنت؟ 

بالإضافة إلى الأسماء المستعارة، كان الكثير من الأهالي يوبخون الفتيات الصغيرات، أو يغيرون الموضوع، إذا أبدين أي فضول أو اهتمام بفرجهن، وكانوا يضغطون على الفتيات على تجاهل كل ما هو موجود أسفل سرتهن.
يساهم غياب برامج التربية الجنسية في معظم الدول العربية في هذا النقص في الألفة والفهم، وقد نشأ معظمنا دون أبسط المعارف الجنسية والإنجابية.

وكانت النتيجة أننا نشأنا من دون أن نعرف الأسماء الصحيحة لأعضائنا الجنسية والتناسلية، وكيف تبدو، وطرق العناية بها، وكيف نعرف إن كنّا نشكو من عارضٍ ما.

مع تقدمنا ​​في السن، وجدنا في كثير من الأحيان صعوبة في التوقف عن استخدام الأسماء المستعارة التي اعتدنا عليها، والبدء باستخدام الكلمات الصحيحة علميًا لوصف الأجزاء المختلفة التي تكوّن جسدنا وجهازنا التناسلي الخارجي. تحمل الكثيرات منّا هذه الوصمة، والنظرة السلبية لأجسادنا طوال حياتنا، وتتناقلتها النساء جيلًا بعد جيل.

اختاري المزلق الحميمي الخاص بك بعناية.

تعلمنا منذ الصغر، أن نتناسى هذه الأجزاء من أجسادنا، وأن نتجاهل هذه الجوانب من أنفسنا، لدرجة جعلت الكثيرات منا يشعرن بالحرج الشديد حتى عند النظر إلى أعضائنا الأكثر حميمية. قد يؤدي هذا النقص في الوعي، والإتصال مع الجسد، إلى عواقب مزمنة، تؤثر سلبًا على نظرتنا لأجسادنا وفهمنا للحميمية، وقد تتعدى ذلك لتؤثر حتى على قدرتنا
على الإنجاب.

هل كنتِ على علمٍ بأن العالم العربي يحظى بأعلى معدلات التشنج المهبلي في العالم، وهي الحالة التي تجعل الجماع مؤلمًا للغاية بالنسبة للمرأة، وتنشأ غالبًا نتيجة الخوف والقلق من الجنس والعلاقة الحميمية؟ يعتبر التشنج المهبلي السبب الرئيسي للزيجات الغير المكتملة في الشرق الأوسط، مؤثرًا بذلك بشكل مباشر على قدرة الزوجين على الإنجاب.

يؤثر هذا النقص في المعلومات والتواصل والتعليم سلبًا على قدرتنا على الاعتناء بصحتنا، حتى في أبسط المستويات. في ظل هذا الواقع، يصبح من الصعب على النساء معرفة التغيرات والعلامات التي قد تنبئ بمشاكل صحية، إذا أن أغلبهنّ لسن على دراية بالشكل الطبيعي والحالة الصحية المثلى لفروجهن. وإذا لم تكن النساء على دراية بأجزاء الفرج المختلفة، فكيف سيشرحن بوضوح للطبيب أو الطبيبة، أو أحد الوالدين مكان الألم أو الحالة الصحية التي تواجههن؟ وإذا كانت النساء غير مرتاحات لمناقشة أعضائهن الجنسية ، فكيف لهن أن يطلبن المساعدة التي يحتجنها من أخصائيي الرعاية الصحية و الأطباء النسائيين؟

حان الوقت لكي تتعرفي على فرجِكِ ومهبلك.

الفرج
الفرج هو الاسم الذي يطلق على الأعضاء التناسلية الخارجية للمرأة.
The anatomy of the vulva and vagina.

يشتمل الفرج على مونس العانة (وهو اللحم الذي يعلو عظمة عانة المرأة) ، وغطاء البظر، والبظر، والشفرين الداخليين والخارجيين (المعروفين أيضًا باسم الشفرين الصغيرين والكبيرين)، ودهليز الفرج (وهو المساحة بين الشفرين الداخليين)، وفتحة مجرى البول (التي تنقل البول الى خارج الجسم)، وفتحة المهبل. يمكن لهذا المخطط أن يساعدك على فهم الأجزاء ومواقعها بشكل إوضح.

معلومة مسليّة: أصل الكلمة
هل تعلمين أن اسم الفرج يعني الفتحة وكذلك الراحة، والإفراج، والمتعة، والاسترخاء؟
‎نحب في مَوْج أن ننظر للفرج كافتتاح للجسم والعقل، وكبداية حكاية جديدة لجانبكِ الجنسي، وغيرها من الأفكار.تعود أصول كلمة "vagina" في اللغة الإنجليزية، إلى كلمة "sheath" اللاتينية التي تعني غطاء السيف، أو بيته، ويرمز السيف في هذه الحالة إلى القضيب. تجد العديد من المجموعات النسوية مشكلة اشتقاقية مع هذا المعنى، لأنه يصور الأنثى، مرة أخرى، كمتلقية  سلبية في العملية الجنسية.

البظر وغطاء البظر

يقع البظر في الجزء العلوي من الفرج، تحت ما يسمى بغطاء البظر. ومن أجل دقة أكثر نبين في الجزء المبين في الرسم، الجزء المرئي الوحيد من البظر -ويسمى بالحشفة- حيث أن معظم أجزاء البظر تقع تحت أنسجة الفرج (راجعي الرسم التوضيحي التالي لرؤية مفصلة عن أجزاء البظر). يشبه البظر جبلًا جليديًا ، لا يظهر منه إلا جزء صغير إلى السطح، هذا الجزء، أو الحشفة، هي الجزء الأكثر حساسية من البظر إذ تحوي آلاف النهايات العصبية، وتختلف في الحجم من شخص لآخر، فيتراوح حجمها ما بين 0.5 و 3.5 سم بشكل عام.

يلعب الشفران، دورًا مهمًا جدًا في حماية أعضائك التناسلية الداخلية.

الشفران

يأتي الشفران في مجموعتين: الشفران الخارجيان (أو الشفران الكبيران) والشفران الداخليان (أو الشفران الصغيران). تُغطى الجوانب الخارجية من الشفرين الخارجيين بالجلد العادي وشعر العانة، بينما تُغطى الجوانب الداخلية بغشاء مخاطي، إذ يتميز الشفران الداخليان بأنهما أكثر رقة، وخاليان من الشعر. يكون الشفران الداخليان في معظم الحالات، أطول من الشفرين الخارجيين، وغالبًا ما يكونا غير متماثلين، إذ يلاحظ أن أحد جانبيهما يكون أطول من الآخر، كما ويختلف من الشفرين الصغيرين والشفرين الكبيرين اختلافًا كبيرًا في الشكل والحجم من شخص لآخر.

فتحة مجرى البول

تقع فتحة مجرى البول أمام فتحة المهبل ، داخل الشفرين الداخليين، وهي أول فتحة ستلاحظينها إذا نظرتِ إلى فرجك في المرآة، إذ تقع في الجزء العلوي من دهليز الفرج. تتصل الفتحة بالمثانة عبر أنبوب مجرى البول لتصريف البول إلى خارج الجسم. بكلمات آخرى، إنها الفتحة التي تتبولين منها.

الإكليل المهبلي

الإكليل المهبلي هو حافة نسيجية (طبقة جلدية رقيقة) عند الفتحة الخارجية للمهبل. يكون لها عادةً شكل حلقة أو هلال مع ثقب مركزي كبير. ومع ذلك، فإنه يختلف كثيرًا، ففي بعض الأحيان يمكن أن يحتوي الإكليل المهبلي على حواف أو عدة ثقوب ومن الممكن أن يتكون من طبقة شحمة رقيقة. تترك الأشكال الأكثر شيوعًا من الإكليل المهبلي مساحة كافية لخروج الدم خلال فترة الدورة الشهرية ولاستخدام السدادات القطنية أيضًا. نظرًا لتمزّقه الجزئي ومرونته، يمكن أن يسمح غشاء البكارة باستعمال السدادات القطنية أو البدائل الأخرى مثل أكواب الحيض دون أن يتسبب في تغييرات كبيرة في بنيته، وهذا يختلف بالطبع من امرأة لأخرى. من النادر جدًا أن يغطي الإكليل المهبلي المهبل بالكامل.

في اللغة العربية، تعني كلمة "غشاء" الغلاف أو ما يُغلف به الشيء، مما يدل على أن الغشاء مغلق، وهذا يؤدي إلى إغلاق فتحة المهبل. من الناحية الفسيولوجية، نادرًا ما يكون الأمر كذلك، لذا فإن الاسم يدعم فكرة كون غشاء البكارة قابلًا للتمزق.

إن الإكليل المهبلي  فريد من نوعه، تمامًا كما أنت فريدة من نوعك ،إذ يأتي مثل الفرج بأشكال وأحجام مختلفة. يبدو مختلفًا تمامًا من أنثى إلى أخرى، ويمكن أن يتغير شكل الإكليل المهبلي وحجمه ومرونته بشكل كبير تماشيًا مع عمر الأنثى  بسبب التغيرات في مستويات هرمون الإستروجين والأنشطة البدنية. يمكن أن تسمح مرونة الإكليل المهبلي أيضًا بالاحتفاظ بشكله حتى بعد أول إيلاج، بحسب جسم المرأة، وهو ما يجدر تذكره دائماً. إن شكل الإكليل المهبلي  ليس مؤشرًا على النشاط الجنسي.

الختان

قمنا للتونا بوصف وتوضيح الفرج وأعضائه التقليدية، إلا أنه من المحتمل أن لا تبدوا أعضاء فرجك مثل الصورة التوضيحة، نتيجة للختان، (أو تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية)، والذي يظل جزءًا من العديد من المجتمعات والثقافات في مصر والصومال والمملكة العربية السعودية وغيرها من البلدان.

هناك درجات متفاوتة من الختان، تتراوح من ازالة الحشفة إلى الإزالة الكاملة لجميع الأعضاء التناسلية الخارجية.

The types of female genital mutilation (FGM).

إذا كنتِ تشكين أو تعلمين بأنك تعرضتِ للختان، فأنتِ لست وحدك، إذ توجد موارد وعلاجات يمكن أن تساعدك في التغلب على الصدمات الجسدية أو النفسية التي يحدثها الختان.

نُدرج هنا بعض المنظمات غير الحكومية التي قد تساعدك أو توجّهك في الاتجاه الصحيح:

  • Restore FGM in Egypt
  • Solace for Somaliland Girls in Somalia
  • مؤسسة Aha في الولايات المتحدة
المهبل
المهبل هو أنبوب عضلي يمتد من الفرج إلى الرحم، ويبلغ طوله عادةً ما بين 7 إلى 10 سم
The anatomy of the vagina.

يفرز المهبل سوائلًا تعرف باسم الإفرازات المهبلية، وهي افرازات تتأثر بهرموناتك ، فيختلف نوعها، وحجمها، ولونها باختلاف مراحل دورتك، وتزداد كمية هذه الإفرازات زيادة طبيعية في فترة منتصف الدورة.

يمكن أن تخبرك إفرازاتك الكثير عن صحتك المهبلية، ولفهمها بشكل أفضل ، إليكِ أربعة أشياءٍ يجب عليكِ النظر فيها:

  • اللون: وهو أولى العلامات التي يجب البحث عنها، إذ يمكن أن تختلف إفرازاتك بشكل كبير من حيث اللون، مما قد يعطيكِ أدلة قوية على ما يحدث داخل جسمك. اتبعي الرسم البياني أدناه لتتبع صحتك المهبلية.
  • الملمس: يمكن أن تختلف الإفرازات من حيث الملمس بحسب المرحلة التي تمريّن فيها من دورتك، فتتنوع من أن تكون لزجة إلى أن تكون شفافة ومطاطة، وكل هذه التغيرات طبيعية. مع ذلك، يمكن أن تشير الإفرازات الشبيهة بالجبن أو الإفرازات الرغوية إلى مشاكل صحية أساسية.
  • الرائحة: للإفرازات العادية رائحة خفيفة عادةً، وأحيانًا لا يكون لها رائحة لها على الإطلاق. إذا كانت إفرازاتك تحمل رائحة قوية وكريهة ، فمن الممكن أن يكون ذلك علامة على وجود خطب ما.
  • الكمية: تختلف كمية الإفرازات بشكل كبير بين امرأة وأخرى، وبين مختلف مراحل الدورة الشهرية الخاصة بك. حاولي أن تلاحظي وتدوني أنماط مراحل دورتك لكي لتكوني قادرةً على اكتشاف أي تغييرات جذرية.
The types of discharge.
نصيحة رقم ١

قد تحوي بعض المزلقات التجارية العديد من المكونات التي تضر بصحة الفرج والمهبل. يمكن أن يساهم مكون الجلسرين، على سبيل المثال ، في نمو البكتيريا في المهبل، بينما يمكن أن يسبب البارابين وبعض الروائح والنكهات والأصباغ تهيجًا واحمرارًا. يمكن أن تؤثر مشتقات البترول أيضًا على التوازن الهيدروجيني الدقيق لأعضائك التناسلية.

نصيحة رقم ٢

مارسي الجنس بأمان.

استخدمي سبل الحماية وواظبي على إجراء فحوصات الأمراض المنقولة جنسيًا بانتظام.

نصيحة رقم ٣

تبولي بعد ممارسة الجنس.

يمكن أن يزيد الجماع من فرص إصابتك بالعدوى والأمراض بسبب التمزقات الدقيقة في المهبل والإحليل التي تنتج عن عملية الجماع أحيانًا، كما يمكن أن تتراكم البكتيريا والجراثيم، مما يؤدي إلى الإلتهابات. يغسل التبول بعد ممارسة الجنس الإحليل ويزيل الكثير من البكتيريا والشوائب، مما قد يساعد في منع التهابات المسالك البولية.

نصيحة رقم ٤

امسحي من الأمام إلى الخلف.

سيساعدك هذا الأمر على منع انتقال البكتيريا من منطقة الشرج إلى الفرج ويقلل من فرص الإصابة بالإلتهابات.

نصيحة رقم ٥

ارتدي ملابس داخلية وملابس تسمح بمرور الهواء.

يمكن أن تتسبب الأقمشة الاصطناعية أو غير القابلة للتنفس في تراكم الرطوبة التي تعزز نمو البكتيريا. تعتبر الملابس الداخلية القطنية مثالية لمنع تراكم البكتيريا.

نصيحة رقم ٦

لا تستخدمي الصابون لغسل مهبلك.

ينظف المهبل نفسه ذاتيًا، إذ يحافظ الغشاء المخاطي، والبكتيريا الموجودة في داخله (المعروفة أيضًا باسم فلورا المهبل) على صحته ونظافته.

نصيحة رقم ٧

لا تغسلي داخل مهبلك.

يزيل الغسل في الواقع بعض تلك البكتيريا الصحية، مما يغير درجة الحموضة في المهبل ويجعلكِ أكثر عرضة للإصابة بالإلتهابات.

تنبيه
لا نقصد أن نقدم هذه القائمة كبديل عن زيارة الطبيب أو التشخيص الطبي، إلا أنها قد تساعدك على أخذ فكرة أشمل حول المشاكل التي قد تواجهينها، بناءً على الأعراض التي تعانين منها، ويمكن أن تساعدك في شرح المشكلة التي تعانين منها بشكل أفضل لطبيب أو طبيبة الأمراض النسائية.

التهاب المهبل البكتيري (BV)
التهابات الخميرة
عدوى المسالك البولية (UTI)
كيسات الفرج
الأمراض المنقولة جنسياً
الكتل والنتوءات الأخرى
القاعدة الأهم هي: إذا  أقلقكِ أي عارض، فاستمعي فورًا إلى جسدك واستشيري طبيبك أو طبيبتك.
الجنس المؤلم
إذا كنتِ تعانين من آلام أثناء ممارسة الجنس، فقد يعود ذلك للعديد عدد من الأسباب التي من الممكن أن تكون جسدية أو نفسية. يمكن أن تسبب الأمراض المنقولة جنسيًا، أو التهاب بطانة الرحم، أو التشنج المهبلي، آلامًا عند ممارسة الجنس. سنشرح كل ذلك بشكل أعمق في الأدلة القادمة، لكننا نوصيك بالبدء بزيارة طبيب أو طبيبة الأمراض النسائية لاستبعاد أي أسباب جسدية. أما إذا بدا أن الآلام لا تتعلق بمشكلة جسدية، فقد يستطيع المعالج أو المعالجة النفسية تقديم إستشارات قد تساعدكِ.

تشكلت العديد من الخرافات والمفاهيم الخاطئة في وعينا وثقافتنا، بسبب العار والخوف والمعلومات الخاطئة حول جسد الأنثى. سنحاول هنا أن نكذب تلك الخرافات كلها إلى الأبد.

الخرافة الأولى

للفرج شكل نموذجي

تدفعنا قطاعات كثيرة كعمليات التجميل والأفلام الإباحية إلى الشعور بوجود خطب ما بأجسامنا كنِساء. تصور هذه الصناعات الفرج النموذجي مرارًا وتكرارًا بصورة واحدة، يكون فيها خالٍ تمامًا من أي شعر على العانة، أو يعلوه شريط صغير مرتّب من الشعر، وتكون البشرة قربه وحوله ناصعة كبشرات نجوم هوليوود، ويكون شفريه الداخليين مطويين في شفريه الخارجين، دون أن يظهرا إلى الخارج.

أما في الواقع، فإن الفروج التي تبدوا كذلك قليلة جدًا، وأنها تظهر كذلك في الكثير من الأحيان بمساعدة الفوتوشوب أو العمليات التجميلية التي قد تكون خطيرة.

تتجه العديد من النساء في جميع أنحاء الشرق الأوسط - بل وفي جميع أنحاء العالم - في بحثهنّ عن هذا الفرج "المثالي"، إلى الجراحة التجميلية للأعضاء التناسلية الأنثوية (FGCS). تُعد عمليات تجميل الشفرات -وهي عملية جراحية يعاد عبرها تشكيل أو تغيير حجم الشفرين الداخليين - إحدى أسرع أنواع الجراحة التجميلية انتشارًا في العالم، إذ ازدادت معدلاتها بنسبة ٤٥ ٪ من العام ٢٠١٥ إلى عام ٢٠١٦، وفقًا للبيانات التي جمعتها الجمعية الدولية للجراحة التجميلية.

لا يوجد في الواقع جسمان متطابقان، كما أنه من النادر وجود جسد مثالي كالذي يصدّروه لنا، و‎ينطبق الأمر ذاته على فرجنا. بعضه يزهر للخارج وبعضه متماثل، والآخر أغمق قليلًا. ليس هناك ما يجب “إصلاحه“. فرجكِ جميل، ونريدكِ أن تفخري (وتتمتعي!) به.

تنبيه
 إن لم تشعري بأي علامات ألم أو انزعاج، فمن المرجح أن يكون فرجكِ طبيعيًا تمامًا. تعتبر التغيرات الفسيولوجية، والآلام المفاجئة، وفقدان الشعور بالمتعة كلها علامات على مشكلة قد تحتاج إلى استشارة طبية.

الخرافة الثانية

المهبل متسخ.

يقوم مهبلك بتنظيف نفسه ذاتيًا، كما أوضحنا سابقًا، وهذا نتيجة لنظام بيئي دقيق للغاية، يمنع البكتيريا الضارة من الانتشار، ويستخدم الإفرازات لإخراج خلايا الجلد الميتة من الجسم وابعاد العدوى. يمكن لمحاولة تنظيف المهبل أن تسبب في الواقع بالعديد من المشكلات الصحية.

الخرافة الثالثة

يجب أن يكون المهبل مشدودًا.

تم بث هذه الأسطورة التي تدّعي بأن المهبل يجب أن يكون مشدودًا، والتي تدعو إلى تجنب "المهبل الفضفاض" أو "الواسع" كما يسميه البعض، ونتيجة لذلك، انتشرت العديد من الإجراءات مثل تضييق المهبل بالليزر في العديد من البلدان.

لا يؤدي الاتصال الجنسي إلى "ارتخاء" المهبل أبدًا، أما عند الولادة، فقد يفقد المهبل بعض مرونته، ولكنه في الغالبية العظمى من الحالات، ومع الاهتمام والرعاية المناسبين، يعود إلى شكله الأصلي.

تضر خرافة "المهبل الفضفاض" هذه بالنساء بشكل كبير، إذ لوحظ بأنها تشكل إحدى الأسباب الرئيسية لتفضيل النساء إجراء العمليات القيصرية بدل الولادات الطبيعية. تحمل الولادة القيصرية، مثل أي عملية أخرى، عددًا من المخاطر، وعلى الرغم من ذلك، تفضل بعض النساء المخاطرة والتوليد قيصريًا، خوفًا من هذه الخرافة.

وفي قصص مشابهة، أخبرنا عدد من أطباء النساء والتوليد الرائدين في المنطقة عن شيء يسمى "غرزة الزوج". إن لم تسمعي بها قبلًا،  فاسمحي لنا أن نشرح لكِ: يحدث أثناء الولادة الطبيعية في بعض الأحيان، تمزق في قناة المهبل عندما يكون رأس الطفل كبيرًا جدًا. عادة تحدث هذه التمزقات بشكل طبيعي ، ولكن في بعض الأحيان، يختار الطبيب أو الطبيبة القيام بإحداث بعض الجروح الصغيرة في مواضع معينة لتجنب التمزقات الكبيرة. يعتبر هذا الأمر شائعًا، وعادة ما يقوم الطبيب بتقطيب تلك الجروح أو التمزقات بمجرد خروج الطفل، ولكن بعض النساء، يطلبن من الطبيب في بعض الحالات إضافة غرزة إضافية أو اثنتين لجعل فتحة المهبل أصغر مما كانت عليه قبل الولادة. لا يؤدي هذا الإجراء إلى شد المهبل بالطبع -إذ أن المهبل يتمدد ويتقلص بشكل طبيعي عند الولادة وبعدها- بل على العكس، أثبتت الأدلة أن هذه العملية قد تؤدي إلى ممارسة جنسية مؤلمة جدًا لكلا الشريكين.

نهايةً، يتغير المهبل بشكل طبيعي على مدار حياتك، وهذا يرجع في الغالب إلى العمر.

الخرافة الخامسة

الإكليل المهبلي علامة على العذرية.

الإكليل المهبلي ليس علامة على العذرية. نظرًا لتنوع هذا الغشاء، فلا يمكن استخدامه كدليل حاسم على نشاط المرأة الجنسي. يتمدد عشاء البكارة بمرونة لا تصدق، ويمكن أن يتمزق بشكل طبيعي مع النشاط والحركة أو الرياضة، ولا يبقى الإكليل المهبلي سليمًا عند معظم النساء حتى قبل ممارسة الجنس بوقت طويل.

يمكن لمرونة في بعض الحالات حتى، أن تسمح له بالاحتفاظ بشكله حتى بعد الولوج، وذلك بحسب الجسم بالطبع. من الممكن أن يُشَق الإكليل المهبلي أثناء ممارسة الجنس أو قد يتمزق قليلًا لإفساح المجال للعضو التناسلي الذكري، ولكن يمكن أيضًا أن يكون مرنًا بدرجة كافية للتعامل مع الإتصال الجنسي دون التعرض لأي ضرر. لذلك، في كثير من الحالات، بينما قد تغير ممارسة الجنس مظهر غشاء البكارة، إلا أنه من الممكن ألّا يختفي تمامًا.

ببساطة، لا توجد أي طريقة طبية للتأكد من أن امرأة ما قد مارست الجنس قبلًا عبر النظر إلى غشاء البكارة.

الخرافة السادسة

تنزف النساء عند ممارسة الجنس لأول مرة.

الإكليل المهبلي عبارة عن طبقة جلدية بها عدد قليل نسبيًا من الأوعية الدموية. حتى وإن تمزق، قد لا ينزف بشكل كبير. قد يتسبب الإيلاج القسري ونقص التزليق في حدوث تمزقات في جدار المهبل، والتي من المرجح أن تكون مسؤولة عن "ملاءات السرير الملطخة بالدماء". في الواقع، لقد أكدّت العديد من الدراسات أن النزيف لا يحدث دومًا مع كافة النساء بعد أول اتصال جنسي.

A woman examining her vulva. Artwork by @lynne.on.paper
Artwork by @lynne.on.paper

هل سبق لك أن استخدمت المرآة لتنظري لفرجك؟

تخجل بعض النساء منّا النظر إلى فروجهنّ لأننا نخشى ما سنراه، فيما تخجل أخريات لإنهن يشعرن وكأنهن يقمن بفعل خاطئ. لا ينبغي أن تمنعنا هذه المخاوف من اكتشاف هذا الجزء من أنفسنا ومن أجسادنا.

تعرفي على شكلكِ ولونكِ الفريدين، وكوني على تواصل مع أجزائك الأكثر حميمية. فإذا كنتِ لا تعرفين كيف يبدو الفرج السليم، فلن تعرفي إن كان فرجك يعاني من مشكلة صحية ما.

لماذا يجب أن تنظري إلى فرجك؟
  • حب الذات: تؤدي مراقبة واستكتشاف الفرج إلى تقدير الجسد، وإلى بداية إصلاح العلاقة بين المرأة وجسمها.
  • القبول: تُبرز لنا وسائل الإعلام والأفلام الإباحية صورةً نموذجية محدودة جدًا عن الفرج، وكثيرًا ما تجمل هذه الوسائل الفرج عبر الفوتوشوب أو عبر عمليات التجيمل. يساعدك النظر إلى فرجك وتقديره على تقبل جسدك بعيدًا عن الصورة "النموذجية" التي تبثها وسائل الإعلام.
  • الثقة الجنسية: غالبًا ما يبدأ الشعور بعدم الأمان وقلة الثقة بالنفس في الجنس من شكل ورائحة الفرج. يمكنك البدء في التغلب على هذا الشعور عبر قضاء بعض الوقت في النظر إلى فرجك. يساعد هذا الأمر في إدراكك لفرجك وتقبله كأمر طبيعي، ونأمل أن تبدأي كذلك بأن تلاحظي جمال فرجك الطبيعي وتضاريسه الخلابة.
  • الصحة: ​​هل تعلمين كيف يبدو الفرج السليم؟ هل تعرفين كيف يبدو شكل فرجك حين يكون صحيًا؟ كيف ستلاحظين وجود طفح جلدي أو احمرار أو كتلة إذا لم تنظري؟ يعتبر النظر إلى الفرج أمرًا مهمًا لصحتك، إذ يمكن أن يقدم علامات تحذير مبكرة على وجود مشكلة صحية ما.
  • المتعة: يعتبر النظر إلى الفرج وفهم أعضائه مفتاحًا لتوسيع فهمك للمتعة، وللتواصل بشكل أفضل في السرير مع الشريك.

المصادر

شكر خاص للدكتورة مها نصرالله بابينكو لدعمها وإرشاداتها.