٩ حقائق لذيذة عن البظر

الجسد

كلما تحدثنا عن البظر، أسهمنا في نقل هذا الموضوع إلى خانة الأمور الطبيعية والعادية، واقتربنا خطوة ولو صغيرة من أهم أهدافنا، ألا وهو تحرير أجساد النساء وجنسانيتهن من وصمة العار التي ألقت بها المجتمعات عليهن وصبغتهن بها لمئات السنين.

clitoris

وصلنا إلى عام 2023 وما زال البظر، وهو أحد مفاتيح اللذة في جسد المرأة، محاطًا بالغموض والمعلومات المغلوطة. تتسبب الوصمة المحيطة بلذة النساء وجنسانيتهن في هذه الفجوة المعرفية، كما أنها السبب في وجود إحدى أبشع العادات الوحشية في جانبنا من العالم، وهي ختان الإناث.

كلما تحدثنا عن البظر، أسهمنا في نقل هذا الموضوع إلى خانة الأمور الطبيعية والعادية، واقتربنا خطوة ولو صغيرة من أهم أهدافنا، ألا وهو تحرير أجساد النساء وجنسانيتهن من وصمة العار التي ألقت بها المجتمعات عليهن وصبغتهن بها لمئات السنين. واحتفاءً بمصنع اللذة في أجسادنا، نشارككن هنا بعض الحقائق المفضلة لدينا عن البظر.

١. إنه أكبر مما تعتقدين.

هل تعلمين أن البظر يمثل منظومة كاملة تحتوي عدة أعضاء خارجية وداخلية؟ لا يظهر منها خارج الجسم سوى الربع فقط، أي غطاء البظر ورأسه. تمتد الأجزاء الأخرى من البظر بعمق داخل منطقة الحوض الأنثوية. يتكون هيكلها الداخلي من جسمين كهفيين (مجوّفين)، يشكلان بنية تشبه عظم الترقوة تحيط بالمهبل والإحليل. هذا الجزء الخفي من البظر هو المسؤول عن جزء كبير من المتعة التي تشعر بها المرأة أثناء التحفيز الجنسي.

٢. وظيفته الأساسية هي اللذة.

لا يزال العلماء يدرسون الرابط بين البظر والخصوبة، ولكن الأمر المتفق عليه عمومًا هو أن الدور الأهم المتعارف عليه لهذا العضو مرتبط باللذة.

٣. يمنحك تجربة نشوات متعددة ومتتالية.

بخلاف القضيب، يستطيع البظر أن يحافظ على أغلبية تدفقه الدموي بعد النشوة، مما يتيح تعدد النشوات خلال فترات قصيرة.

٤. يزداد حجمه عندما تستثارين.

يتراوح طول البظر بين ٧ سم و١٢ سم، وعند استثارتك واقترابك من النشوة يزداد حجمه وقد يكبر بنسبة تصل إلى ٣٠٠٪

Clitoris diagram

٥. هو أحد أعضاء الجسد التي لا تشيخ ولا يتوقف نموها.

يمكن أن ينمو حجم البظر أثناء البلوغ بنحو ١٫٨ مرة، ومع وصول أي امرأة إلى مرحلة انقطاع الطمث، يمكن أن يصل حجم بظرها إلى حوالي مرتين ونصف أكبر مما كان عليه في سن المراهقة.

٦. يتخذ أشكالًا وألوانًا وأحجامًا مختلفة.

على مثال الفرج، يختلف البظر من ناحية الشكل، والبنية، والحساسية، وتفضيلات اللمس والضغط، من امرأة لأخرى.

٧. هو مصدر أساسي للمتعة

تُعد تركيبة البظر غنية جدًا بالنهايات العصبية – فتحتوي على حوالي 8000 منها، مما يجعل هذا العضو أحد أكثر المناطق حساسية في جسد الأنثى. هذا النظام المركّز المؤلف من آلاف النهايات العصبية، مهمته الأولى هي توليد المتعة الجنسية، مما يجعل البظر مكونًا مهمًا في الإثارة والنشوة الجنسية عند المرأة.

٨. هو عضو ديناميكي

لا تقتصر ميزات البظر على كونه شديد الحساسية فقط، ولكنه أيضًا يستجيب بشكل كبير للتغيرات الحاصلة في الجسم. فيتضخّم حجمه أثناء الإثارة الجنسية ويصبح محتقنًا بالدماء، على غرار نسيج الانتصاب في القضيب. هذا التدفق المتزايد للدماء يؤدي إلى زيادة حساسية البظر وتعزيز الشعور بالمتعة الجنسية.

٩. هو موضوع للنقاش منذ فجر التاريخ

لقد اختلفت الآراء والتعريفات الخاصة بالبظر بشكل كبير عبر التاريخ، فتم الاحتفاء به أحيانًا ووصمه بالعار في أحيان أخرى، وذلك اعتمادًا على السياق الثقافي. في اليونان القديمة مثلًا، كان يُعتقد أن البظر يلعب دورًا حاسمًا في إنجاح الحمل، بينما كان يُنظر إليه خلال العصر الفيكتوري على أنه علامة على الهستيريا الأنثوية، فكان بالتالي مثيرًا للريبة. أما اليوم، فيُعد البظر عنصرًا حيويًا في الصحة الجنسية والمتعة عند المرأة.

رسالة أخيرة

البظر عضو رائع ذو تركيبة متشعبة، وهو يلعب دورًا حيويًا في اللذة الجنسية لدى الإناث. نحن نؤمن أنه من خلال مثابرتنا على التعلم وتوسيع معلوماتنا حول البظر وحول أجسادنا، سوف نتمكن من فتح الأبواب نحو فهم أعمق للمتعة الجنسية لدى المرأة، ونسهم في نزع وصمة العار عن أجسادنا وجنسانيتنا.

Where is the Clitoris? (2020). Dame Products. https://dame.com/blogs/wellbeing/where-is-the-clitoris?_pos=1&_sid=04d77bd46&_ss=r

7 Most Erogenous Zones On a Woman. (2021, November 24). MedicineNet. https://www.medicinenet.com/7_most_erogenous_zones_on_a_woman/article.htm

5 Clitoris Facts | What is the Clitoris? | Natural Cycles. (2023, March 14). Natural Cycles. https://www.naturalcycles.com/cyclematters/5-facts-about-the-clitoris

Herbenick, D., Fu, T., Arter, J., Sanders, S. A., & Dodge, B. (2017). Women’s Experiences With Genital Touching, Sexual Pleasure, and Orgasm: Results From a U.S. Probability Sample of Women Ages 18 to 94. Journal of Sex & Marital Therapy, 44(2), 201–212. https://doi.org/10.1080/0092623x.2017.1346530

هل استفدتِ من هذا المصدر؟

.هل وجدتِ إجاباتٍ لأسئلتك؟ أم فاتنا ذكر معلومة ما؟ شاركينا رأيك

هناك خطأ! الرجاء المحاولة مرة أخرى

.شكرًا على مشاركة ملاحظاتك واقتراحاتكِ

نعمل باستمرار على مصادر جديدة، لذا لا تنسي الاشتراك في نشرتنا البريدية لنعلمكِ بكل .جديد

انشئي حسابًا
تصفّحي محتوى رحلاتنا المخصصة، وانضمي إلى مجتمعنا، واحتفظي بالمصادر، واكتشفي كل ما نقدمه.

ابدئي الآن

slim